انزكان: السجن النافذ للمتورطين في الهجوم على مستعجلات المستشفى

قضت المحكمة الابتدائية بإنزكان، يوم الأربعاء، بإدانة المتورطين في الهجوم على قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لإنزكان، وتحويله إلى ما يشبه مجزرة بالدماء، حيث أدانت المتهم الأول بسنتين حبسا نافذا، و المتهم الثاني بسنة و نصف سجنا نافذا.

وكانت مصالح منطقة أمن إنزكان، قد أوقفت المتهمين الذين يبلغان من العمر 20 و28 سنة، على خلفية تورطهما في واقعة تبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض التي شهدتها مستعجلات المستشفى المحلي بنفس المدينة، وشكلت موضوعة تدوينة تم نشرها على موقع “فيسبوك”.

و كانت ولاية أمن أكادير قد كشفت في بلاغ لها، أن دوريات للشرطة انتقلت إلى مستعجلات المستشفى المحلي، بناء على إشعار حول قيام ثلاثة أشخاص، أحدهم من ذوي السوابق القضائية العديدة، بتبادل العنف فيما بينهم وهم جميعا في حالة سكر متقدمة، حيث تم توقيف اثنين منهم بعين المكان.

اضف تعليق