تيزنيت: المدرسة العتيقة “ايسگراد” تتوصل بأثاث مدرسي وأفرشة

استعدادا لانطلاق الدراسة في نظام التعليم العتيق العمومي، بمناسبة الموسم الدراسي الجديد، استفادت المدرسة العتيقة ايسكراد بمنطقة ايغيرملولن جماعة الركادة من أثاث مدرسي وأفرشة وأسرة للنوم لتأثيث غرف الإيواء بتمويل من أحد المحسنين. وهكذا حلت يوم الاربعاء 11 شتنبر بدوار ايسكراد، شاحنة محملة بعدد من المقاعد والكراسي لتجهيز قاعات الدرس، بالإضافة الى أفرشة من بطانيات وأسرة للنوم لتجهيز غرف التلاميذ، الذين يتابعون دراستهم بالمدرسة العتيقة..

وتأتي هذه الدفعة من المساعدات بعد اجراء بعض الاصلاحات على بناية المدرسة العتيقة، حيث تم طلاء جميع الواجهات الخارجية وكذلك غرف إيواء التلاميذ، الذين شرعوا في التوافد على المدرسة العتيقة لاستئناف مسارهم الدراسي في التعليم العتيق وفي حفظ القران الكريم في ظروف جيدة ومناسبة.. خصوصا بعد اجراء تغيير جذري على  الطاقم التربوي للمؤسسة بعد تعيين أطر جديدة: مشرف عام ومدرر للقران الكريم (اوراشي)  وحارس عام وكذا طاقم تدبيري جديد، حيث تم انتقاء مستخدمين جدد يتصفون بالمواظبة والاستقامة والجدية في العمل..

يشار أن نظام التعليم العتيق يلقن بالكتاتيب القرآنية كمرحلة تعليم أولي وبالمدارس العتيقة كمرحلة تعليم ابتدائي، وإعدادي، وثانوي. وبجامع القرويين وبمؤسسات التعليم النهائي كمرحلة التعليم النهائي العتيق، وتستغرق الدراسة في كل طور نفس المدة الدراسية بكل طور من أطوار الدراسة المماثلة لها بالتعليم العمومي.

وتشتمل البرامج الدراسية على قسم العلوم الإسلامية ذات الصلة المباشرة بالقرآن الكريم ،وقسم آخر يتضمن حصصا إلزامية من المواد المقررة بمؤسسات التعليم العمومي، في حدود الثلثين من الحصص المخصصة لهذه المواد بما في ذلك مادتا اللغات والرياضيات. ويخضع التعليم العتيق العمومي لتنظيم وتسيير وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث تسهر المندوبية الاقليمية للشؤون الاسلامية بتزنيت على عملية المراقبة والتفتيش، وإلزامية العمل بالبرامج والمناهج المقررة في التعليم العتيق..

اضف تعليق