تيزنيت: جدل توزيع لوازم مدرسية في ايغيرملولن يتواصل

في اطار الجدل الذي اندلع على مواقع التواصل الاجتماعي وتبادل الاتهامات بين بعض الجمعيات عبر بيانات وبيانات مضادة، بعد قيام منظمة المرأة التجمعية بتزنيت بتوزيع لوازم مدرسية على تلاميذ دوار أكرض والعركوب بمنطقة ايغيرملولن جماعة الركادة، خرجت الجمعية المستضيفة للنشاط المذكور ببيان كشفت من خلاله تفاصيل العمل الخيري، الذي أثار ردود فعل متباينة.. وفي هذا الصدد استنكرت جمعية عنق عين الابل، البيان الصادر عن جمعية أولياء تلاميذ مجموعة مدارس “الفجر”، الذي اتهم المنظمين باستغلال قاعات المدارس لتنظيم نشاط حزبي، وهو ما نفته الجمعية المحلية وأكدت ان النشاط لم ينظم في مدرسة “الفجر” المركزية، بل في مقر الجمعية بدوار أكرض وخارج الزمن المدرسي للتلاميذ.. وأضافت الجمعية في بيان حصلت “أخبار الجنوب” على نسخة منه، أن الادوات المدرسية التي وزعت خلال النشاط الذي أطرته منظمة المرأة التجمعية هو دعم من جمعية عنق عين الابل وليس من جهة أخرى، علما ان الدعوة الى الاستفادة كانت عامة ومفتوحة أمام جميع سكان الدوار.. وختمت الجمعية ببيانها بالتأكيد على ان مقرها مفتوح لاحتضان كل نشاط جمعوي جاد وان الجمعية لا تخضع لأي استغلال أو توجيه من أي جهة كانت حسب تعبير البيان…

اضف تعليق