تيزنيت: استمرار الحملة الكبرى لتحرير الملك العمومي وأصحاب المحلات والمقاهي في لائحة الانتظار

واصلت السلطات المحلية بمدينة تيزنيت، مساء يوم السبت، حملتها الواسعة لتحرير الملك العمومي من باعة الرصيف على مستوى ساحة المشور ، حيث استكملت اليوم تحريرها بالكامل من الباعة الذين حوِلوا لسنوات بعض جنباتها الى مكان قار لممارسة أنشطتهم التجارية المختلفة .

وقد أشرف على هذه الحملة الباشا  الجديد نجم الدين عابدي ، مدعوما برجال السلطة وأعوانهم بالمدينة ورجال الامن والقوات المساعدة، وتم حجز بعض الطاولات و الصناديق الفارغة  الذي تعرض عليها السلع ،قبل أن تتوجه اللجنة لزنقة “إدزكري”  و “إكي واسيف “حيث وجه الباشا مجموعة من الإنذارات الشفوية للعديد من أصحاب المحلات الذين يحتلون الملك العمومي .

وفي هذا الصدد أمهل الباشا الجديد أصحاب هذه المحلات أربعة وعشرون ساعة ، من أجل اخلاء الملك العمومي و الرجوع للأمتار القانونية المسموح بها في هذا الشأن ( 50 سنتم ) ، كما طالب الذين استفادوا من الرخص المؤقتة لاستغلال الملك العام بالإدلاء بها ، كما نبّه بعض أصحاب العربات الذين استفادوا من رخص الجماعة لممارسة أنشطتهم في الملك العام بأنه سيناقش أمرهم مع المسؤولين بالجماعة و أخبرهم أنه من غير المعقول اعطاء رخص لممارسة أنشطة تجارية غير مهيكلة  وسط الطرقات وشدد على أنه سيعيد النظر في هذا الموضوع . كما قامت اللجنة هذا اليوم كذلك في إطار مراقبتها لبعض شوارع المدينة، بحجر أربع عربات لبيع الملابس بالقرب من مسجد القدس .

أرباب المحلات والمقاهي في لائحة الانتظار

من المنتظر أن يوزع الباشا الجديد في مستقبل الأيام انذارات وتنبيهات لإخلاء الملك العمومي المستغل من طرف أرباب المحلات و المقاهي بمختلف الشوارع والأحياء ،والتي تشكل عائقا أمام الراجلين، كما تشهد فوضى عارمة وسيطرة واسعة على الأرصفة، خارج القوانين الجاري بها العمل. وأضاف مصدر من داخل اللجنة ، أن حملة تحرير الملك العمومي بمدينة تيزنيت، ستستمر حتى معالجة كافة الخروقات التي يرتكبها أصحاب المحلات التجارية وأرباب المقاهي وباعة الرصيف، وذلك وفق احترام تام للقوانين .

اضف تعليق