الملك يعطي اشارة غرس أركان الفلاحي واقليم تيزنيت يحصل على حصة الأسد

أشرف الملك محمد السادس يوم الخميس 13 فبراير، على إطلاق مشروع غرس 100 هكتار من الأركان بجماعة إيمي مقورن (1,8 مليون درهم)، وهو مشروع يندرج في إطار برنامج غرس الأركان الفلاحي في إقليم اشتوكة آيت باها على مساحة 1250 هكتار.

ويكلف هذا البرنامج، الذي يهم 7 جماعات ويستفيد منه 729 شخص، استثمارات بقيمة 28 مليون درهم. ويشكل جزء من برنامج تنمية الأركان الفلاحي على مساحة 10 آلاف هكتار بجهات سوس -ماسة، مراكش -آسفي، وكلميم -واد نون.

ويعبئ هذا البرنامج الشامل (2017-2022) غلافا ماليا يبلغ 490 مليون درهم ممولة من طرف الصندوق الأخضر للمناخ (390 مليون درهم)، والحكومة المغربية (100 مليون درهم)، وتستفيد منه سبعة أقاليم، هي: اقليم تيزنيت، الذي حصل على حصة الأسد بمساحة (3188 هكتار)، متبوعا بإقليم  الصويرة بمساحة (2885 هكتار)، ثم اقليم تارودانت بمساحة (1337 هكتار)، واقليم اشتوكة آيت باها بمساحة (1250 هكتار)، واقليم سيدي إفني بمساحة (627 هكتار)، يليه اقليم كلميم بمساحة (623 هكتار)، وأخيرا اقليم عمالة أكادير إداوتنان بمساحة صغيرة لا تتعدى (90 هكتار).

اضف تعليق