“الماء والفلاحة بسهل تيزنيت خلال فترة الحماية الفرنسية “موضوع رسالة دكتوراه بكلية مراكش

ناقش الطالب الباحث محمد مسكيت يوم السبت 15 فبراير الجاري بكلية الآداب بمراكش، أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه في التاريخ حول موضوع “الماء والفلاحة بمنطقة سوس خلال فترة الحماية الفرنسية سهل تيزنيت نموذجا” أمام لجنة علمية ضمت عبد الكريم مدون رئيسا (كلية الآداب باكادير) واحمد مهدرها مشرفا ومقررا وعبد العالي الفقير وحسن المباركي (كلية الآداب بمراكش)  وشفيق أرفاك (كلية أكادير) أعضاء.

تقع الرسالة الجامعية في 446 صفحة، بالإضافة الى ملاحق وخرائط وبيبلوغرافيا، وتتناول تاريخ الماء في عهد الحماية الفرنسية للمغرب، حيث ينتقل البحث من الماكرو (المغرب في عهد الحماية) الى تناول الميكرو أي جزئية الماء، بالإستناد على الأرشيف الفرنسي، الذي دونه ضباط الشؤون الأهلية بالإدارة الاستعمارية.. ويسلط البحث الضوء على محاولة تحديث طرق استغلال الماء من طرف الادارة الفرنسية عبر سن تشريعات ونشرها في الجريدة الرسمية في مسعى لعصرنة التدبير والانتقال به من الطرق العتيقة المستمدة من القانون العرفي.. كما عرج الباحث على تدخل السلطة الاستعمارية لفض النزاعات بين القبائل في استغلال الثروة المائية خصوصا بين أهل تيزنيت وآيت جرار حول استغلال مياه عين الركادة، الذي تصل منه حصة الى تيزنيت لسقي حقول تارگا بموجب اتفاق بين القائد الجيراري وباشا تيزنيت برعاية السلطات الاستعمارية..

وبعد المناقشة العلنية للأطروحة من كل الجوانب الشكلية والموضوعية، اختلت اللجنة للمداولة بحضور نائب عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بمراكش وقررت منح الطالب الباحث شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع توصية بالطبع..

ابراهيم اوزيد

رشيد ألحيان

اضف تعليق